تحت شعار العلم والعلوم حق إنساني للجميع احتفل معرض مشكاة التفاعلي باليوم العالمي للمتاحف والمعارض العلمية

احتفل معرض مشكاة التفاعلي ” أحد مبادرات مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ” مساء اليوم، مع زواره باليوم العالمي للمتاحف والمعارض العلمية تحت شعار “العلم والعلوم حق إنساني للجميع” وذلك في مقرهااا بالرياض.
وأوضح مدير الفعالية عبد العزيز عفيفي أن هذه الفعالية تقام للسنة الثالثة على التوالي ، بالتعاون منظمة اليونسكو العالمية من أجل التنمية والاستدامة العالمية وبالتعاون مع المجلس الدولي للمتاحف والمراكز العلمية، حيث يعد معرض مشكاة التفاعلي المعرض العلمي الوحيد بالمملكة المشارك بهذه المناسبة ، حيث تفرد المعرض في تحقيق 8 أهداف من 17 وضعتها منظمة اليونسكو لتحقيق التنمية المستدامة، وكانت المنظمة قد دعت المراكز والمعارض العلمية حول العالم في دعم إحدى هذه الأهداف.
وأفاد أن هذه الفعالية هي للاحتفال مع الزوار بهذا الإنجاز الكبير، وتستهدف جميع الأعمار لتجربة التعلم من خلال العروض والورش التعليمية، والقيام بجولة علمية تعرفوا من خلالها على مصادر الطاقة الذرية والمتجددة وكيفية توليدها والانتفاع منها في حياتنا اليومية، كما شاهدوا عرض مجموعة من الأفلام التعليمية في صالة العرض البانورامية.
وأشار إلى استضافة المعرض مجموعة من المخترعات والباحثات السعوديات في هذه الفعالية لدعمهن ولدعم أبحاثهن، حيث ترتبط هذه الابتكارات والاختراعات بالتنمية المستدامة، كما هدف المعرض إلى تعريف الزوار بمشارعيهن ولتسليط الضوء على هذه الابتكارات والاختراعات ولتشجيعهن وتشجيع كل من لديه بتكار للعمل عليه.
وقد استضاف المعرض 6 مبتكرات ومخترعات نالت مشاريعهم جوائز عالمية ، حيث عرضت المبتكرة هديل عبدالله الحربي مشروعها (موزع الأدوية الذكي) على الزوار وهو عبارة عن جهازين متنقل ومنزلي ينظم ويوزع الأدوية ، ويساعد المرضى على تناول الأدوية في وقتها المحدد، وعرضت الطالبة أروى كريم مشروعها وهو عبارة عن جهاز يضاف لبراد الماء للاستفادة من الماء المهدر بتحويل مساره إلى فلتر عبر انابيب للاستفادة منه من جديد .
كما شرحت الطالبة هيا سعود المديهم ابتكارها (الشاحن الآمن) وهي قطعة تركب للشاحن تنزلق القطعة المعدنية عند اكتمال الشحن وتفصل الجهاز عن الكهرباء، وعرضت الطالبة أميمة صالح الدبيان اختراعها (مظلة سيارة تتبع الشمس) وهو عبارة عن مظلة متحركة تتمدد بواسطة أعمدة هيدروليكية عندما تتوقف السيارة في النهار، كما ابتكرت لجين سعيد الزهراني (السوار الصامت) ويستهدف ذوي الإعاقة السمعية حيث يعمل على ترجمة الصوت إلى لغة إشارة ، من خلال شاشة تظهر على المعصم، وشاركت المدرسة عايدة العتيبي الزوار بابتكارها (مستشارك الشخصي وهو عبارة عن جهاز يقدم استشارات نفسية واجتماعية واقتصادية .