مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة توقع اتفاقية مع جامعة طيبة

في اطار مبادرة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-  للطاقة في منطقة المدينة المنورة كإحدى مكونات برنامج التحول الوطني بإيجاد مصادر للطاقة المتجددة والنظيفة من خلال ما تتميز به المدينة المنورة من مصادر الإشعاع الشمسي المتعامد الذي يعد من أعلى المعدلات العالمية مما يجعله مناسباً لبناء محطات الطاقة الشمسية التي تعمل بتقنية التركيز الحراري، إضافة لمناسبته للمحطات التي تعمل بالتقنية الكهروضوئية وإمكانية توليد الكهرباء من حرارة جوف الأرض، وتماشيا مع رؤية المملكة 2030، وبرعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة وبحضور معالي د. هاشم بن عبدالله يماني رئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة وقع كل من معالي د. وليد بن حسين ابو الفرج نائب رئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة وسعادة د. محروس بن أحمد الغبان مدير جامعة طيبة المكلف على برنامج تعاون مشترك بين مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة وجامعة طيبة وذلك يوم الخميس ١١ رمضان ١٤٣٧ ه

يأتي هذا البرنامج في اطارمساهمة مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة في تنويع مصادر الطاقة من خلال استخدام تقنيات متطورة للطاقة البديلة يمكنها تحقيق الاستدامة عن طريق الاستعانة بالعلوم الحديثة والأبحاث والدراسات، وعبر الشراكات الصناعية والتطوير التقني. ولما توليه المدينة من أهمية للتعاون والمشاركة مع القطاعات التعليمية والهيئات الحكومية الأخرى والقطاع الخاص في مجال تنفيذ البرامج والأبحاث التطبيقية والتنمية الصناعية ونقل وتوطين التقنية والمعرفة في مجال الطاقة، كما أن هذا البرنامج يأتي ملبياً لأهداف وتطلعات جامعة طيبة في القيام بدور فعال ومؤثر لتحقيق رؤيتها في الريادة والتميز في العملية التعليمية والبحثية وخدمة المجتمع للمساهمة في بناء مجتمع واقتصاد المعرفة، ورسالتها من أجل تعليم نوعي وتميز بحثي يهدف إلى تنمية وخدمة المجتمع من خلال بيئة تعليمية جاذبة، وشراكة مجتمعية رائدة، وتوظيف أمثل للموارد المتاحة وفق أفضل الممارسات والخدمات التقنية. ويركزبرنامج التعاون المشترك بين الطرفين علىالتكامل بين مهام كل منهما في مجالات الطاقة الذرية والمتجددة وتشمل مجالات عديدة في الطاقة الذرية والطاقة المتجدد وبرامج البحوث والتطوير في مجالات الطاقة الذرية والمتجددة لتكون بحوث تطبيقية موجهة لتطوير تقنيات وتطبيقات الطاقة الذرية والمتجددة في المملكة.

معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة يفتتح مركز المرئيات للطاقة المتجددة لأطلس مصادر الطاقة المتجددة

افتتح معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني في مقر المدينة اليوم الخميس 26 شعبان 1437هـ مركز المرئيات لأطلس مصادر الطاقة المتجددة التابع لقطاع الابحاث والتطوير والابتكار في المدينة. ويهدف المركز إلى عرض الخرائط والرسومات الجغرافية فيما يخص الطاقة المتجددة وتشمل التنبؤ بالغيوم، والغبار، ومصادر الطاقة الشمسية وانتاج الطاقة، وعرض لصور الأقمار الصناعية، وعرض لأطلس مصادر الطاقة المتجددة والقياسات الأرضية المباشرة.

حيث قام معاليه بافتتاح المركز عقب ذلك قدم فريق المشروع عرضاً عن أهداف المركز ومنجزات المشروع والتي تعتبر من أهم عناصر التمكين لقطاع الطاقة المتجددة في المملكة. وقد قدم معاليه شكره لفريق المشروع على هذا الانجاز.

والجدير بالذكر أن هذا المركز هو أحد مشاريع برنامج الأطلس الوطني لقياس مصادر الطاقة المتجددة والذي أطلقته المدينة لدعم مشاريع إنتاج الكهرباء وتحليه المياه، وأيضاً للاستفادة منه في النواحي البحثية لتطوير التقنيات، ودراسات الجدوى لإيجاد الحلول الاستثمارية المناسبة من قبل المطورين، والباحثين، والمؤسسات الحكومية كالجامعات التعليمية، ومراكز الأبحاث الاستشارية.

حضر هذا الافتتاح معالي نائب الرئيس الدكتور وليد بن حسين ابو الفرج وعدد من كبار المسؤولين في المدينة.

بحضور معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة وقعت المدينة مذكرة تفاهم وتعاون مشترك مع شركة أسمنت المدينة

بحضور معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة تم توقيع اتفاقية تفاهم وتعاون مشترك بين المدينة وشركة أسمنت المدينة حول دراسة أمكانية استخدام الطاقة المتجددة والبحوث العملية المتعلقة بها في المواقع التابعة لشركة اسمنت المدينة ، تأتي هذه الاتفاقية في أطار سعى المدينة في المساهمة  في تنويع مصادر الطاقة من خلال استخدام تقنيات متطورة للطاقة البديلة يمكنها تحقيق الاستدامة، وعبر الشراكات الصناعية والتطوير التقني.

ولما توليه المدينة من أهمية للتعاون والمشاركة مع القطاعات والهيئات الحكومية الأخرى والقطاع الخاص في مجال تنفيذ البرامج التطبيقية والتنمية الصناعية ونقل وتوطين التقنية والمعرفة في مجال الطاقة ورغبة المدينة والشركة في تعزيز مجالات وأطر التعاون فيما بينهما بهدف تطوير حلول لتوفير الطاقة لتلبية احتياجات مصانع الشركة من الكهرباء والحرارة باستخدام منظومة الطاقة المتجددة، وايجاد نموذج قابل للتكرار في مصانع الاسمنت في المملكة.

وقع هذه الاتفاقية من جانب المدينة سعادة رئيس قطاع الطاقة المتجددة ومدير عام الادارة العامة لتكامل الشبكات المستدامة الدكتور فهد بن سعد أبو معطي ومن جانب شركة أسمنت المدينة سعادة الرئيس التنفيذي للشركة الاستاذ صالح بن إبراهيم الشبنان.

حضر مراسم التوقيع معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني ومعالي نائب الرئيس الدكتور وليد بن حسين ابو الفرج وعدد من المسؤولين من الجانبين وتمت مراسم التوقيع في يوم الاربعاء 25 شعبان 1437هـ.

بحضور معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة وقعت المدينة اتفاقية تعاون مشترك مع أمانة منطقة عسير

بحضور معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني تم توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين المدينة وأمانة منطقة عسير وتهدف هذه الاتفاقية الى تعزيز المجالات وأطر التعاون بين المدينة والأمانة في مجال الطاقة المتجددة ، وتتضمن الاتفاقية عدداً من المواضيع الهامة  كتحويل النفايات البلدية الصلبة في منطقة عسير إلى كهرباء ، والمباني الخضراء ورصد وقياس مصادر الطاقة المتجددة في المنطقة واستخدام تقنيات الطاقة المتجددة في التطبيقات المختلفة كإنارة الحدائق والشوارع في المنطقة بالإضافة إلى وضع الخطط والمحاور اللازمة لتطوير منظومة الطاقة المتجددة في المنطقة.

وقع هذ الاتفاقية من جانب المدينة معالي نائب رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور وليد بن حسين ابو الفرج من جانب أمانة منطقة عسير سعادة أمين منطقة عسير المهندس صالح بن عبدالله القاضي .

حضر مراسم التوقيع معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني وعدد من المسؤولين من المدينة وأمانة منطقة عسير وقعت هذه الاتفاقية اليوم الاربعاء 25 شعبان 1437هـ .