وزير التعليم يزور معرض مشكاة التفاعلي

زار معالي وزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيّل، اليوم  09 شعبان 1436 هـ الموافق 27 مايو 2015 م، معرض مشكاة التفاعلي (أحد مبادرات مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة)، حيث تعرف أثناء زيارته على أبرز ما يقدمه المعرض من برامج تعليمية تساعد على رفع مستوى التوعية حول أهمية استخدام مصادر الطاقة المستدامة وما ينتج عنها من آثار ايجابية على المستوى البيئي والاقتصادي.
وأشار معالي وزير التعليم بأن مناهج وطرق التعليم يجب أن تهتم كثيراً بمواضيع الطاقة، حيث إن الزيارات الميدانية التي يقوم بها الطلاب لمعرض مشكاة التفاعلي سيكون لها الأثر الواضح في زيادة تثقيفهم وترغيبهم في استخدامات مصادر الطاقة المستدامة .
الجدير بالذكر أن معرض مشكاة يفتح أبوابه على مدار العام الدراسي لاستقبال المجموعات المدرسية بمعدل 400 طالب و طالبة حسب الأيام المخصصة لهم (بنين – بنات)،و تبدأ الجولة بتقديم عرض تعريفي عن مصادر الطاقة الذرية والمتجددة ثم مشاهدة فيلم مملكة الطاقة المستدامة والذي يجيب عن ثلاثة أسئلة رئيسية وهي: لماذا المملكة العربية السعودية ولماذا الطاقة الذرية والمتجددة ولماذا الآن .
بعد ذلك يبدأ الزائر بالتعرف فعلياً على أجوبة تلك التساؤلات من خلال ما تقدمه المعروضات التفاعلية من معلومات علمية يمكن للزائر تطبيقها بشكل فوري عبر تلك المعروضات.

مشكاة لأوّل مرَّة في الرَّسّ

في بادرةٍ جديدةٍ، نظَّمَ معرض مشكاة التفاعلي (أحد مبادرات مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة)، فعالية خارجية في منطقة القصيم – محافظة الرَّسّ- بالتعاون مع الثانوية الثامنة للبنات التابعة لتعليم الرَّسّ، في الفترة من:

29 من جمادى الآخرة، إلى 4 من رجب 1436هـ ،الموافق من19 إلى 23 من أبريل 2015م.

ويأتي ذلك ضمن برنامج الزيارات الخارجية الذي يستهدف الطلاب والطالبات في مدارسهم، لتقديم عروض علمية وبرامج وفعاليات، تسهم في تحفيز النَّشْءِ ليكونوا روادَ طاقةِ المستقبل، كما يهدف إلى التوعية بأهمية استخدامات مصادر الطاقة الذرية والمتجددة.

وهذه الفعاليات تدعم توجه المملكة لتكون مملكة الطاقة المستدامة في المستقبل.

وقد تضمنت الفعالية، تقديم عروض علمية للطالبات : (عرض النَّانو، وورشة عمل الفولتا)، وشارك فيها 1045 طالبة. كما تم تقديم البرنامج التفاعلي لتبسيط علوم الطاقة :(ومضة) ،الذي شارك فيه 52 معلمة، حيث تم إكسابهن مهاراتٍ إضافية لتوصيل علوم الطاقة الذرية والمتجددة للطالبات، بطريقة تفاعلية غير تقليدية، تعتمد في أساسها على ورش عمل، وتجارب شائقة، تستخدم مواد يسهل توفرها في السوق المحلي.

الأطفال يشاركون في رحلة الطاقة

استحدث معرض مشكاة التفاعلي للطاقة الذرية والمتجددة، عرضًا علميًا جديدًا ضمن برامجه وعروضه العلمية، أُطلق عليه: عرض “رحلة الطاقة”، وهو عبارة عن: قصةٍ، وورشة عمل، للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 سنوات و6 سنوات، بهدف تعريفهم بالطاقات المتجددة: (الطاقة الشمسية – طاقة الرياح-الأمواج)، وكيفية الاستفادة منها، واستغلالها في إنتاج الطاقة الكهربائية. ,وطاقة

وفي نهاية العرض يخرج الطفل بتصميم بسيط يشرح إحدى الطاقات المتجددة التي تعرف عليها من خلال القصة. ويقوم على تقديم العرض أحد أعضاء فريق الإرشاد العلمي، ويستغرق العرض 40 دقيقة بقدرة استيعابية لأكثر من عشرين طفلًا.