ملتقى أحاديث الطاقة | كنز قد يفنى!

معرض مشكاة التفاعلي يدعوكم للحديث عن كنز قد يفنى!

في لقاء متجدد من لقاءات أحاديث الطاقة، ندعوكم في 20 فبراير 2014مـ، للحديث حول كيفية رفع كفاءة الطاقة تحت عنوان: كنز قد يفنى!

سيكون خبير اللقاء القادم الأستاذ عبدالله البواردي، رئيس فريق تدقيق وإدارة الطاقة والتدريب بالمركز السعودي لكفاءة الطاقة (كفاءة).

ومن خلال هذا اللقاء ستطرح عدد من التساؤلات المهمة حول رفع كفاءة الطاقة، وما هو الكنز الذي قد يفنى؟ و لماذا يجب أن نحافظ على الطاقة في المملكة؟ وماهي أكبر المحفزات والتحديات لترشيد استخدام الطاقة في المنازل؟ وكيف نستطيع استخدام بطاقة كفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائية؟ وما مشاكل هدر استهلاك الطاقة في المملكة؟

كما سيتم التعرض إلى طرق وأساليب رفع كفاءة الطاقة.

شاركونا الحوار بطرح آرائكم وتساؤلاتكم حول تحديات رفع كفاءة الطاقة مع الخبير الأستاذ عبدالله البواردي الحاصل على درجة الماجستير في الهندسة الكهربائية من جامعة كيرتن للتكنولوجيا (بيرث – استراليا) عام 2010م، ودرجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالمملكة العربية السعودية عام 2006م

يذكر أن برنامج أحاديث الطاقة هو، سلسلة من النقاشات والمناظرات مع خبراء وعلماء مجالات الطاقة، في جو ماتع يحفز على فتح أبواب الحوار وإثارة النقاش والتساؤلات للتعرف على مستجدات علوم الطاقة الذرية والمتجددة، ومناقشة الفرص والتحديات بشفافية وترحاب مع الخبراء والعلماء المختصين.

(هذه الدعوة موجهة للرجال فقط لمن هم في سن الـ 18 عامًا فما فوق)

للمشاركة في اللقاء القادم، تفضلوا بالتسجيل من خلال الرابط..

Eventbrite – أحاديث الطاقة |كنز قد يفنى

مشكاة تثير علوم الطاقة المستدامة في تعليم 04

معرض مشكاة التفاعلي للطاقة الذرية والمتجددة يشارك في تعليم04..

ضمن 250 جناح عرض، يشارك معرض مشكاة التفاعلي للطاقة الذرية والمتجددة في المعرض والمنتدى الدولي للتعليم في سنته الرابعة، والمقام في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض في الفترة من 3-6 ربيع ثاني الموافق 3 – 6 فبراير 2014.

يعدُّ المعرضُ منصة لنقل المعرفة وتبادل الممارسات المثلى وتطوير المشاريع بين المهتمين بقطاع التعليم ورجال الأعمال في المملكة العربية السعودية ودول العالم.

ويهدف المعرض والمنتدى الدولي للتعليم 2014 إلى مناقشة القضايا المهمة التي تعمل على إنماء قطاع التعليم في المملكة إلى جانب استعراض الفرص التي يتيحها عن طريق وضع الخبرات المحلية والعالمية في مجال تطوير القطاع التعليمي بين أيدي المعلمين والشركات.

ومن هنا سيكون لمعرض مشكاة التفاعلي دوره الفاعل في نشر ثقافة الطاقة المستدامة لكافة فئات الزوار والمشاركين في المعرض، من خلال جناح يحتوي على نماذج عديدة لمعروضات علمية تفاعلية جديدة تساعد على إيصال المعلومة العلمية باستخدام أساليب تعليمية مبتكرة تجعل من المادة العلمية مادة ممتعة وشيقة، منها: التحرك العالمي نحو الاهتمام بالطاقة، صاروخ الهيدروجين، بالون الهواء الساخن، وكذلك العربة المتنقلة.

مبادرة معرض مشكاة في تعليم 04 هو امتداد لسعي إدارته للبحث حول مزيد من فرص التعاون مع القطاعات التعليمية العامة والخاصة، حيث يعدُّ معرض التعليم بوابة ضخمة تُتيح فرصة الوصول لأعداد كبيرة من صناع القرار والمهتمين والمستثمرين في قطاع التعليم من جميع أنحاء العالم لبحث سبل الشراكة معهم لإقامة برامج وفعاليات مشتركة تسهم في إلهام النشء ليكونوا رواد طاقة المستقبل ويحققوا توجه المملكة المستقبلي لتكون مملكة الطاقة المستدامة.