ختام برنامج سفراء مشكاة لهذا العام في منطقتي مكة وتبوك

أطلق معرض مشكاة التفاعلي، أحد مبادرات مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، برنامج “سفراء مشكاة” التشغيل الرابع، والذي يأتي بالشراكة مع وزارة التعليم وضمن الخطة التشغيلية للوزارة، والذي يساهم في التجديد والابتكار في أساليب عرض الوسائل التعليمية العلمية.

ويهدف البرنامج إلى تدريب المشرفين والمشرفات من خلال إقامة ورش علمية متخصصة تهدف إلى تبسيط علوم الطاقة في المناهج الدراسية خلال إعداد وتأهيل مشرفي مادة العلوم ليصبحوا سفراء لمعرض مشكاة التفاعلي في مختلف مناطق المملكة، عن طريق إكسابهم مهارات في أساليب التعليم التفاعلي لتوصيل علوم الطاقة الذّريّة والمتجددة لغيرهم من المعلمين، وذلك لنقل علوم الطاقة للطلاب، وخلق بيئة تعليمية تفاعلية داخل الصف الدراسي عبر إقامة ورش عمل وتجارب شائقة.

وقد تم تطوير البرنامج من خلال الشراكة الاستراتيجية بين “مشكاة” و متحف الإكسبلوراتوريوم Exploratorium في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية.

وكانت المحطة الأولى لبرنامج “سفراء مشكاة” لهذا الفصل الدراسي منطقة مكة المكرمة، حيث تم تدريب 34 مشرفاً ومشرفة تربوية من مختلف المحافظات، ومن الأسبوع التالي؛ كانت المحطة الثانية في منطقة تبوك، حيث تم تدريب 28 مشرفاً ومشرفة تربوية، واستمر البرنامج في كل منطقة على مدى أربعة أيام تم من خلالها تقديم العديد من التجارب العلمية.

يذكر أن برنامج “سفراء مشكاة” بنهاية مشاركاته لهذا الفصل قد قام بتدريب 249 مشرفاً ومشرفة تربوية في العديد من المناطق، شملت مناطق مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة وحائل والمنطقة الشرقية والقصيم وينبع وتبوك.